أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ

[IMG]http://abeermahmoud.jeeran.com/07_basmallah.gif[/IMG] إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أ ..



11-28-2009 01:58 صباحا
أم حمزة السلفية
Super Moderator
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-02-2009
رقم العضوية : 92
المشاركات : 973
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 26
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡
07_basmallah


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
من يهدِهِ الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هاديَ له
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا رسول الله

وبعد
يقول المولى سبحانه و تعالى فى محكم التنزيل ﴿ وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ وَاللهُ بِكُلِّ شَيْء عَلِيمٌ (البقره) 282
أى أن شرط العلم من الله هو التقوى وأن العلم منحة ومنة من الله يختص بها من عباده من يشاء
فها هو رسول الله خير من اتقى يقول المولى سبحانه وتعالى له ﴿ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا ﴾ (النساء)113. وأختص سبحانه وتعالى من عباده من تفضل عليه بعلوم الدنيا والدين
الذين جعلوا خدمة الناس ونفعهم هدفاً بعد رضاء الله عز وجل
واستمدوا ذلك بأتباع ما ورد فى كتاب الله وفى سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .

التـقـوى
خلق الله الخلق بين الذكر والأنثى أنساباً وأصهاراً وقبائل وشعوباً وخلق لهم منها التعارف ،
وجعل بها التواصل للحكمة التي قدرها وهو أعلم بها ، فصار كل أحد يحوز نسبه ،
فإذا نفاه رجل عنه استوجب الحد بقذفه ، مثل أن ينفيه عن رهطه وحسبه.
كما أن جميع العقلاء يتفقون على أن العلم هو طريق التقدم فى عصرنا
وإذا لم نأخذ بأسباب العلم فأننا لن نجد لنا مكانا بين الأمم ونتوارى عن حركة التاريخ لفترة حتى نعود إلى أمجادنا السابقة .

وفي قوله تعالي:-
﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَر وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير ﴾ ٌ(الحجرات) 13
(يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى) آدم وحواء (وجعلناكم شعوبا) جمع شعب بفتح الشين هو أعلى طبقات النسب
(وقبائل) هي دون الشعوب(لتعارفوا) حذف منه إحدى التاءين لتقارب المبنى و المعنى ليعرف بعضهم بعضا لا تتفاخروا بعلو النسب وإنما الفخر بالتقوى (إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم) بكم (خبير) ببواطنكم.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله لا ينظر إلى أحسابكم ولا إلى أنسابكم ولا إلى أجسامكم ولا إلى أموالكم
ولكن ينظر إلى قلوبكم فمن كان له قلب صالح تحنن الله عليه وإنما أنتم بنو آدم وأحبكم إليه أتقاكم "

إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "انظر فإنك لست بخير من أحمر ولا أسود إلا أن تفضله بتقوى الله" تفرد به أحمد رحمه لله.
والتقوى كما عرفها علماء الامه هي "الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والاستعداد ليوم الرحيل"،
فأي عالم يجعل الخوف من الله هو أساس علمه فلا يجرؤ على القيام بعمل فيه ضرر للبشرية
وأي عالم ينتهج منهج الكتاب والسنة فلن يخالف شرائع الدين وأحكامه
وأي عالم يستعد بعمله في كل لحظة للرحيل من هذه الدنيا الفانية إلى الحياة الدائمة الباقية
سيعمل دائما على غرس الخير في الأرض والحرص على نفع البشرية قاطبة.
فسار علماء الأمة على هذا المنهج الرباني في تقوى الله في تحصيل العلم ونفع البشرية.

والمولى عز وجل جعل التقوى أساس المعية أى من أراد أن يكون مع الله عليه أن يلزم التقوى .
﴿ إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُون ﴾ َ(النحل) 128
وفى موضع أخر من كتاب الله يأمر المولى سبحانه وتعالى عباده بالتقوى ويعلمهم أنه مع المتقين .



⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩



﴿ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِين ﴾ َ (البقرة) 194
أمر لهم بطاعة الله وتقواه, وإخباره بأنه تعالى مع الذين اتقوا بالنصر والتأييد في الدنيا والاخرة،
واعلموا تعني هنا تيقنوا أن الله سبحانه وتعالي معنا في كل وقت أي لابد أن نعلم علم اليقين أن الله معنا
ونستشعر المراقبة الدائمة إلا بمن فزع الى الله تعالى أي لا منجا ولا ملجأ منه إلا إليه.


والتقوى ربطها رب العالمين باللجوء إليه تعالى أي كل النجاة منه سبحانه وتعالى
وأيضاً ربطها بالصدق في قوله تعالى:-

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِين ﴾ َ (التوبة) 119
(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله) بترك معاصيه (وكونوا مع الصادقين) في الإيمان والعهود بأن تلزموا الصدق و اصدقوا والزموا الصدق تكونوا من أهله وتنجوا من المهالك, ويجعل لكم فرجاً من أموركم ومخرجاً.

ومن فيض كرم المولى علينا أن جعل من التقوى لنا لباسا لتكون للمؤمنين غطاء ووقاية فى هذه الحياة .
﴿ يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُون ﴾ َ(الأعراف) 26 وجعل من التقوى الزاد والغذاء بعدما أكتسى بها الإنسان وتحلى بها مع الإيمان .
﴿ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْر يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ ﴾ (البقرة) 197
وجعل المولى سبحانه و تعالى من التقوى أساسا لبنيان المسلم حيث يرتكز عليه.

﴿ أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَان خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُف هَار
فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِين ﴾ َ(التوبة) 109

التقوى والعلم.. كالشجرة وثمرتها.. فثمرة شجرة التقوى المباركة حصول العلم..
والتوفيق في التحصيل والطلب .
ويالها من ثمرة مباركة جنية.. يمن بها الكريم الوهاب -سبحانه وتعالى- على المتقين..

ولا عجب، فقد قال تعالى ﴿ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ﴾ (الحجرات) 13،
فكلما زادت التقوى يكون الكرم الرباني، فيا ايها الطامحون بالعلم، اتقوا الله واستزيدوا من تقواه عز وجل.
ولنتذكر دائماً هذه الحقيقة الكبيرة: من عمل بما علم ورَّثه الله علم مالم يعلم..ويؤكد هذا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم عندما طلب منه شخص أن يوصه، فكان جواب الحبيب له "أُوصِيكَ بِتَقْوَى اللَّهِ، فَإِنَّهُ رَأْسُ الأمْرِ كُلِّهِ". فعبادة الله التي نريد هي عبادته على علم و هدى و هذا يتأتى بتقوى الله تعالى حيث يقول ﴿ وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ وَاللهُ بِكُلِّ شَيْء عَلِيمٌ ﴾ (البقره) 282. و يقول سبحانه و تعالى موضحا طريق الدعوه اليه ﴿ ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالحِكْمَةِ وَالمْوعِظَةِ الحَسَنَةِ وَجَدِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"(النحل) 125
---------------------------
منقول
توقيع :أم حمزة السلفية
قال ابن سيرين ـ رحمه الله ـ:
" إن هذا العلم ديـــن
فانظروا عمَّن تــأخذون دينكم "

⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


11-28-2009 02:21 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
خادم للقرآن
الإدارة العامة للإخوة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-18-2009
رقم العضوية : 2
المشاركات : 1068
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 21
 offline 
look/images/icons/i1.gif وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ
بارك الله فيكم والله على ماتقدمون لخدمه اهل القران وتقديم النصيحه تقبل الله منك وثبتك على الصراط
توقيع :خادم للقرآن
قال شيخنا الألبانى رحمه الله " ليس الامر بكثير علم ولا كبير عمل وإنما هو بالإخلاص لله وتقوى الله يظن أحدهم أنه حفظ آيه أو آيتين أو حديث أو حديثين أنه صار شئ كبير عند الله ليس الامر كذلك عند الله وإنما هو بالإخلاص لله وتقوى الله "


11-28-2009 03:37 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
أم ساره وسلمى
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-15-2009
رقم العضوية : 284
المشاركات : 251
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ

11-28-2009 04:06 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
مريم المصريه
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-21-2009
رقم العضوية : 12
المشاركات : 516
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ
توقيع :مريم المصريه



عــودتـنــا للقـــرءان الكــريــم


عــودتــنــا للحـــيـــــاة


عودتـنـا لله القديرالذي خلقنا


11-28-2009 04:38 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
مسك القرءان
عضو فعال نشط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 11-16-2009
رقم العضوية : 439
المشاركات : 13
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ
سلمت يداك وزادك الله من فضله

11-28-2009 06:16 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
هدى الله
عضو فعال نشط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 11-26-2009
رقم العضوية : 477
المشاركات : 15
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ


السلام عليكم

جزاكِ الله خيرا ونفعك بك

11-28-2009 04:34 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [6]
أم حمزة السلفية
Super Moderator
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-02-2009
رقم العضوية : 92
المشاركات : 973
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 26
 offline 
look/images/icons/i1.gif وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ
جزاكم الله خيرًا
إخوتي في الله
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
اللهم آمين
توقيع :أم حمزة السلفية
قال ابن سيرين ـ رحمه الله ـ:
" إن هذا العلم ديـــن
فانظروا عمَّن تــأخذون دينكم "





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 09:46 مساء