أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






تعالو نتساعد لفعل الخير

فضائل أعظم أيـــــام الدهر يهلَّ علينا بعد أيام موسم من أعظم مواسم الطّاعة، وهي العشر الأوَّل من ذي الحجة التي فضَّله ..



11-10-2009 03:49 صباحا
حجابي سر سعادتي
عضو جديد
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-28-2009
رقم العضوية : 318
المشاركات : 8
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡
فضائل أعظم أيـــــام الدهر


يهلَّ علينا بعد أيام موسم من أعظم مواسم الطّاعة، وهي العشر الأوَّل من ذي الحجة التي فضَّلها الله تعالى على سائر أيام العام ..

عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله "ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشرة (أي: العشر من ذي الحجة)"، قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟، قال "ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء" [رواه البخاري] .. وفي رواية للبيهقي قال "ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى"، قيل: ولا الجهاد في سبيل الله؟، قال "ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء" [صحيح الترغيب والترهيب (1248)]

فأيام العشر الأوَّل من ذي الحجة هي أعظم أيــــام الدنيا .. والتقرُّب فيها إلى الله عز وجلَّ بالأعمال الصالحة هو أزكى وأكثر أجرًا من أي وقت آخر بل وأعظم من أيــــــام وليالي رمضـــــان .. عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله قال "أفضل أيام الدنيا العشر (يعني عشر ذي الحجة)"، قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟، قال "ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عفر وجهه بالتراب" [رواه البزار وصححه الألباني]

فُضلت أيامها، فهي الأيام المعلومات التي أمرنا الله عز وجل بذكره فيها .. يقول الله جلَّ وعلا {لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّام مَعْلُومَات عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ} [الحج: 28]

وقد أقسم الله عزَّ وجلَّ بلياليها .. فقال تعالى {وَلَيَال عَشْر} [الفجر: 2]، أي: ليالي العشر من ذي الحجة.


هل ليــــالي العشر من ذي الحجة أفضل أم نهارهـــا؟؟

أيام عشر ذي الحجة أفضل الأيام، وليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل الليالي .. سُئل شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله _ عن عشر ذي الحجة، والعشر الأواخر من رمضان، أيهما أفضل؟، فأجاب: "أيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام العشر من رمضان، والليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة".

ولكن أيام العشر من ذي الحجة لا تحظى بنفس الإهتمام الذي يحظى به رمضان .. لأن الجو في رمضان يكون مُهيئًا للعبادة، بصيام النهار وقيام الليل .. كما إن الشياطين تكون مُصفدة وتُفتح أبواب الجنة وتُغلق أبواب النار .. إنما في العشر من ذي الحجة الاختبار أصعب والغنيمة أعظم من رمضان، لذا لابد من استعدادت خــــاصة ..

وهذا ما سنعرفه خلال المقالات القادمة، لنتمكن من الفوز بغنيمة العشر الأوَّل من ذي الحجة إن شاء الله تعالى،،


⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩





منقول
⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


11-22-2009 09:41 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
خادم للقرآن
الإدارة العامة للإخوة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-18-2009
رقم العضوية : 2
المشاركات : 1068
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 21
 offline 
look/images/icons/i1.gif تعالو نتساعد لفعل الخير
تقبل الله منك وثبتك اكثر واكثر ورزقك اتقان حفظ كلامه المجيد اللهم أمين
توقيع :خادم للقرآن
قال شيخنا الألبانى رحمه الله " ليس الامر بكثير علم ولا كبير عمل وإنما هو بالإخلاص لله وتقوى الله يظن أحدهم أنه حفظ آيه أو آيتين أو حديث أو حديثين أنه صار شئ كبير عند الله ليس الامر كذلك عند الله وإنما هو بالإخلاص لله وتقوى الله "





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 08:16 مساء