أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






ألفاظ قرآنية ينبغي الانتباه من إطلاقها

ألفاظ قرآنية ينبغي الانتباه من إطلاقها ________________________________________ ألفاظ ينبغي الانتباه إلى المراد من إطل ..



04-23-2011 10:01 صباحا
وفاء1
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 05-13-2010
رقم العضوية : 1404
المشاركات : 141
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡
ألفاظ قرآنية ينبغي الانتباه من إطلاقها



⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩


________________________________________

ألفاظ ينبغي الانتباه إلى المراد من إطلاقها

1- الهداية: تكون للتوفيق أو للدلالة

فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُقال تعالى: الأنعام: 125 .لِلإِسْلامِ
فيها أن الله جل وعلا هو المتفرد بهداية التوفيق وشرح الصدر(1) .
وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْأما قوله تعالى: فصلت: 17فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَىعَلَى الْهُدَى
وَإِنَّكَوقوله تعالى: الشورى: 52 .لَتَهْدِي إِلَى صِرَاط مُسْتَقِيم
فهذه هداية الدلالة والإرشاد .

2- المعية: عامة وخاصة


وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَقال تعالى: الحديد: 4 .مَا كُنْتُمْ
فيها أن الله معنا بعلمه وهذه: معية عامة .
أما إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْقوله تعالى: النحل: 128مُحْسِنُونَ
فهذه معية خاصة لأولياء الله معية التوفيق والنصرة والتأييد .

3- الولاية: تكون بالنصرة أو بالملكية

ذلكقال تعالى: بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لا مَوْلَى محمد: 11، فيها ولاية المؤمنين بالنصرة .لَهُمْ
أما قوله تعالى في شأن الكفار: فالمراد به ولاية الملكية،أي: ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ مالكهم، أو خالقهم، ومعبودهم .
4- الظن: للشك أو لليقين

قال تعالى: الحجرات: 28 ، أي الشكوَإِنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا .
قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْقال تعالى: البقرة: 229، أيفِئَة قَلِيلَة غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ يوقنون أنهم ملاقو الله .

5- السلطان: للضلالة أو للحجة

قال تعالى: النحل: 100 إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ
السلطان المثبت هنا هو سلطان الضلالة والتزين .
وَمَا كَانَ لَهُأما قوله تعالى: سبأ: 21 .عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَان
السلطان المنفي هنا سلطان الحجة والبرهان، فلم يكن له عليهم من حجة فيُسلط بها، غير أنه دعاهم فأجابوا .


- الرؤية لا تقتضي الإدراك



قال تعالى: ] وُجُوهٌ يَوْمَئِذ نَاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ[ القيامة: 32 .

فيها أن رؤية الله ثابتة للمؤمنين يوم القيامة ، أما قوله تعالى: ] لا تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ[ الأنعام: 103 ، أي: لا تحيط به الأبصار، أي: تراه، ولكن لا تبلغ كنه حقيقته، فالعرب تقول: رأيت الشيء وما أدركته .



7- سنن من قبلنا هي التوحيد



قال تعالى: ] يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ[النساء: 26، أي : يهديكم إلى إخلاص العبادة لله وحده .

أما قوله تعالى: ] لِكُلّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا[المائدة: 48.

فالمراد بالشرعة الفروع العملية التي قد تزيد أحكامًا لم تكن مشروعة من قبل .

8- قد يطلق السجود على الصلاة

قال تعالى: ]لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ[ آل عمران: 113، أي: وهم يصلون، لأنه منهي عن الدعاء في السجود(1)



9- لفظ ] خَالِدًا فِيهَا[ قد يحمل على المكث الطويل



قال تعالى: ] وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا[ النساء: 23 .

في هذه الآية حمل لفظ: ] خَالِدًا فِيهَا[ على المكث الطويل بدون تأبيد، أو يحمل الخلود الأبدي على من استحل قتل المؤمن


10- الْقَاسِطُونَ، تطلق على الجائرين

وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَقال تعالى: الجن: 15، أي الجائرون .حَطَبًا(2)
إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّأما قوله تعالى: الحجرات: 9. أي العادلون .الْمُقْسِطِينَ

11- الوفاة قد تطلق على النوم

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَقال تعالى: آل عمران: 53.وَرَافِعُكَ إِلَيَّ
المقصود بالوفاة هنا النوم كما في قوله: اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي الزمر: 42.مَنَامِهَا(3)
12- القرءان: محكم ومتشابه

قال تعالى: كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ ف هود: 1ُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيم خَبِير .
اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَأي: محكم في ألفاظه وأحكامه أما قوله تعالى: الزمر: 23، أي: متشابه في الحسنالْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ(1) والصدق .

13- الرب قد يطلق على " السيد "

وَإِلَىقال تعالى: الشرح: 8.رَبِّكَ فَارْغَبْ
أي: إلهك ومعبودك وهو رب العالمين .
أما قوله وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاج مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَتعالى: يوسف: 42.رَبِّكَ
فالمقصود بـ " الرب" هنا سيده، ومنه رب الدار، ورب العائلة .

14- المصاحبة لا تستلزم المودة

وَإِنْ جَاهَدَاكَقال تعالى: عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا لقمان: 15وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا
فيها الأمر بمصاحبة الوالدين والإحسان إليهما ولو كانا كافرين .
لا تَجِدُأما قوله تعالى: قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ المجادلة: 22.إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ
فهذه تدل على عدم مودة الكفار أو موالاتهم ولو كانوا ءاباءهم .
ولكن هناك ثمة فرق بين المصاحبة والمودة فالمصاحبة بالمعروف أعم من المودة، لأن الإنسان يمكنه إسداء المعروف لمن يوده ولمن لا يوده .

15- العدل قد يكون بمعنى المساواة

وَمِنْقال تعالى: الأعراف: 159. فهذاقَوْمِ مُوسَى أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُون ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْهو العدل الحقيقي، أما قوله تعالى: الأنعام: 1، فالمقصود به: يساوون به سبحانه غيره في العبادةيَعْدِلُون .

--------------------------------------------------------------------------------

(1) قال الشوكاني: " ظاهره أن التلاوة كائنة منهم في حال السجود، ولا يصح ذلك لأنه صح عن النبي r النهي عن قراءة القرءان في السجود، فلابد من تأويل هذا الظاهر بأن المراد بقوله:]وَهُمْ يَسْجُدُونَ[ أي وهم يصلُّون كما قاله الفراء والزجاج، وإنما عبر بالسجود عن مجموع الصلاة لما فيه من الخضوع والتذلل . فتح القدير: ص/475.


من كتاب زاد المقرئين أثناء تلاوة الكتاب المبين
⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


07-21-2011 03:52 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
النفس التواقة
المشرفات
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 01-13-2011
رقم العضوية : 2351
المشاركات : 509
الدولة : مزرعة الآخرة
الجنس : أنثى
الدعوات : 6
قوة السمعة : 43
موقعي : زيارة موقعي
 offline 
look/images/icons/i1.gif ألفاظ قرآنية ينبغي الانتباه من إطلاقها
[grade="00008B FF6347 008000 4B0082]جزاكِ اللـــــــــــه خيرا [/grade]




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 06:23 صباحا