أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






حكم الاحتفال بما يُسمى: "عيد الأم"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حكم الاحتفال بما يُسمى: quot;عيد الأمquot; الشيخ: محمد بن صالح العثيمين -رحمه ..



03-16-2011 02:08 مساء
أم حمزة السلفية
Super Moderator
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-02-2009
رقم العضوية : 92
المشاركات : 973
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 26
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩





حكم الاحتفال بما يُسمى: "عيد الأم"




الشيخ:



محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-



السؤال:


المرسلة ل. م. ن. تقول في رسالتها:


نحن كلُّ سنة يُقام عيد خاص يُسمى: "عيد الأم"، وهو في واحد وعشرين آذار،
يحتفل فيه جميع الناس، فهل هذا حرام أو حلال؟
وعلينا الاحتفال به أم لا، وتقديم الهدايا؟
أفيدونا في ذلك مشكورين.





الجواب:


الجواب على ذلك:


أنَّ كلَّ الأعياد التي تخالف الأعياد الشَّرعية كلُّها أعيادُ بدع حَادثة،
ما كانت معروفة في عهد السَّلف الصَّالح،
وربما يكون مَنشَؤها من غير المسلمين أيضًا؛
فيكون فيها مع البدعة،


مشابهة أعداء الله -سبحانه وتعالى-.


والأعياد الشَّرعية معروفة عند أهل الإسلام؛


وهي: عيد الفطر،


وعيد الأضحى،


وعيد الأسبوع،


وليس في الإسلام أعيادٌ سوى هذه الأعياد الثلاثة،


وكلُّ أعياد أُحدِثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها،


وباطلة في شريعة الله -سبحانه وتعالى-؛


لقول النبي صلَّى الله عليه وسلَّم:


((مَنْ أحْدَثَ في أمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ)) [1]؛



أي: مردود عليه غير مقبول عند الله.


وفي لفظ: ((مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرنَا فَهُوَ رَدٌّ)) [2].



وإذا تبيَّن ذلك ؛


فإنَّه لا يجوز العيد الذي ذكرته السائلة -والذي سَمَّتهُ "عيد الأم"-


لا يجوز فيه إحداث شيء من شعائر العيد؛


كإظهار الفرح والسُّرور،


وتقديم الهدايا،


وما أشبه ذلك.




والواجب على المسلم


أنْ يعتزَّ بدينه ويفتخِر به، وأن يقتصر على ما حدَّه الله ورسوله
في هذا الدِّين القيِّم الذي ارتضاه الله -تعالى- لعباده،
فلا يزيد فيه ولا ينقص منه.



والذي ينبغي للمسلم أيضًا


أنْ لا يكون إمَّعة يتْبَع كلَّ ناعِق؛


بل ينبغي أنْ تكون شخصيته بمقتضى شريعة الله -سبحانه وتعالى-،


حتى يكون متبوعًا لا تابعًا،


وحتى يكون أُسوة لا متأسيًا؛


لأن شريعة الله -والحمد لله- كاملة من جميع الوجوه؛


كما قال الله -تعالى-:


﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ


وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا﴾.



والأمُّ أحقُّ مِن أنْ يُحتفل بها يومًا واحدًا في السَّنة؛


بل الأم لها الحقُّ على أولادها أن يرعوها وأن يعتنوا بها،


وأن يقوموا بطاعتها -في غير معصية الله -عزَّ وجلَّ- في كلِّ زمان،


وفي كلِّ مكان.





برنامج: (نورٌ على الدَّرب)





-----------------------------------------------

[1] متفقٌ عليه؛ "البخاري 3/241 (2697)، ومسلم 5/132 (1718) (17) و(18)." [2] رواه مسلمٌ (3/1343، رقم: 1718).

توقيع :أم حمزة السلفية
قال ابن سيرين ـ رحمه الله ـ:
" إن هذا العلم ديـــن
فانظروا عمَّن تــأخذون دينكم "

⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


09-16-2011 01:55 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
QuRaNoUrLiFe
الإدارة العامة للموقع
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-01-2011
رقم العضوية : 2819
المشاركات : 634
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
قوة السمعة : 40
موقعي : زيارة موقعي
 offline 
look/images/icons/i1.gif حكم الاحتفال بما يُسمى: "عيد الأم"
جزاكم الله خيرا كثيرا
توقيع :QuRaNoUrLiFe
رحمك الله ياأبى توفاه الله عزوجل يوم الخميس الموافق 7 رمضان 1433 الموافق 27 يوليو 2012

كن على علم وعلى وبصيره تحفظ وتسدد وتعان
اللهم انا نسالك علما يقربنا اليك اللهم لاتجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا غايه رغبتنا وسؤلنا
اللهم انا نشكو اليك ضعف قوتنا وقله حيلتنا
اللهم ارزقنا وانت خير الرازقين وافتح علينا ابواب فضلك ياخير الفاتحين
اللهم افتح علينا ابواب الفضل فى الدنيا والدين وارزقنا محبتك ومرضاتك ياارحم الراحيمن
اللهم اجعلنا ممن اراد الخير فوفقته وسددته واعنته
اللهم لا تجعلنا ممن اراد الشر او التمسه
اللهم اصرفنا عن الشر واهله وطرقه واسبابه ولا تجعل للشيطان به علينا سبيلا
اللهم اعصمنا بعصمتك حتى نلقاك يوم نلقاك وانت راض عنا ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمه انك انت الوهاب
اللهم انا نسالك الزهد فى الدنيا على الوجه الذى يرضيك عنا والطمع فى الاخره على الوجه الذى يقربنا منك ويوجب محبتنا لك ياارحم الراحمين.
اللهم اجعل اشجاننا واحزاننا فيما يرضيك عنا
اللهم انا نسالك بعزتك وجلالك وعظمتك وكمالك الا تصرفنا عن شئ الا تجعل ذلك الصرف خيرا لنا فى ديننا ودنيانا واخرتنا وعاجل امورنا واجلها
اللهم خر لنا واختر لنا وارضنا بما اخترت لنا وارزقنا اله الاولين والاخرين الرضا بعد القضا وبرد العيش بعد الموت ولذه النظر الى وجهك الكريم
وصلى اللهم وسلم وبارك على محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسلميا كثيرا وأخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
هل هناك مانع من الاحتفال بالكريسماس النفس التواقة
1 2918 النفس التواقة
حكم الاحتفال بالمولد النبوي قرءاني حياتي
2 1142 قرءاني حياتي
آداب الاحتفال بالعيد راجية حسن الخاتمة
3 1300 أم حمزة السلفية

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 07:30 صباحا