أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






الحكمة من كثرة بكاء الطفل

أَحْمَدُهُ عَلَى الرَخَاءِ وَالشَدَائِدِ وَأُقِرُّ بِتَوْحِيدِهِ إِقْرَارَ عَابِدِ، وَأُصَلِّي عَلىَ رَسُولِهِ الَّذِي ك ..



07-02-2010 06:00 صباحا
وفاء1
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 05-13-2010
رقم العضوية : 1404
المشاركات : 141
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 

أَحْمَدُهُ عَلَى الرَخَاءِ وَالشَدَائِدِ وَأُقِرُّ بِتَوْحِيدِهِ إِقْرَارَ عَابِدِ، وَأُصَلِّي عَلىَ رَسُولِهِ الَّذِي كَانَ لاَ يُخَيَّبِ السَائِلٌ

القَاصِدْ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الطَيِبِينَ دَوِي الأَخْلاَقْ وَمَنْ تَبِعَهُمْ الخَلاَئِقْ.


وَبَعْدُ:

يخفى على الكثير من الناس أسرار بكاء الطفل سبحان الله

الحكمة من كثرة بكاء الطفل

ثم تامل حكمة الله تعالى في كثرة بكاء الأطفال وما لهم فيه من المنفعة , فإن الأطباء والطبائعيين شاهدوا ذلك وحكمته






وقالوا : في أدمغة الأطفال رطوبة لو بقيت في أدمغتهم لأحدث أحداثا عظيمة , فالبكاء يسيّل ذلك ويحدره من ادمغتهم

فتقوى أدمغتهم وتصح.

وأيضا فإن البكاء والعياط يوسع عليه مجاري التنفس ويفتح العروق مصابها ويقوّي الأعصاب , وكم من منفعة

ومصلحة فيما تسمعه من بكائه وصراخه , فإذا كانت هذه الحكمة في البكاء الذي سببه ورود الألم المؤذي وأنت لا

تعرفها ولا تكاد تخطر ببالك , وهكذا إيلام الأطفال فيه وفي أسبابه وعواقبه الحميدة من الحكم ما قد تخفى على أكثر

الناس واظطرب عليهم الكلام في حكمة اظطراب الأرشية وسلكوا في هذا الباب مسالك:

فقالت طائفة : ليس إلاّ محض المشيئة العارية من الحكمة والغاية المطلوبة وسدوا على أنفسهم هذا الباب جملةً , وكلما سُئِلٌوا عن شيء أجابوا بــ { لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ} [الأبياء: 23] وهذا من أصدق الكلام , وليس المراد به نفي حكمته تعالى وعواقب أفعاله الحميدة وغايتها المطلوبة منها , وإنما المراد بالآية إفراده بالألوهية والربوبية ,

وإنه لكمال حكمته لا معقب لحكمه ولا يعترض عليه بالسؤال , لأنه لا يفعل شيء سدى ولا خلق شيء عبثا , وإنما يسأل عن فعله من خرج من الصواب ولم يكن في منفعة ولا فائدة. { أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ* لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ* لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ}[الأنبياء 21-23] كيف ساق
الآية في الإنكار على من اتخذ من دونه آلهة لا تساويه فسواها به مع أعظم الفرق , فقوله (لا تسأل عما يفعل) إثبات
لحقيقة الإلهية والإفراد له بالربوبية والإلاهية.
وقوله { وَهُمْ يُسْأَلُونَ}في إصلاح تلك الآلهة المتخذة للإلهية , فإنها مسؤولية مربوبة مدبّرة فكيف يسوي بينها
وبينه مع أعظم الفرقان , فهذا الذي سيق له الكلام فجعلها الجبرية ملجئاً ومعقلاً في إنكار حكمته وتعليل أفعاله
بغاياتها المحمودة وعواقبها السديدة والله الموفق للصواب
وقالت طائفة : الحكمة في ابتلائهم توعويضهم في الآخرة الثواب التام , فقيل لهم : قد كان لكن إيصال الثواب لهم
بدون هذا الإيلام , فأجابوا : بأن توسط الإيلام في حكهم كتوسط التكاليف في حق المكلفين , فقيل لهم : فهذا يتنقص
عليكم بإيلام أطفال الكفار , فأجابوا : بأنا لا نقول بأنهم في الناركما قاله من قاله من الناس , والنار لا يدخلها أحد إلاّ
بذنب وهؤلاء لا ذب لهم , وكذا الكلام معهم في مسالة الأطفال والإحتجاج فيها من الجانبين بما ليس هذا موضعه
فأورد عليهم ما لا جواب لهم عنه وهو إيلام أطفالهم الذين قُدرّ بلزغهم وموتهم على الكفر , فإن هذا لا تعويض فيه
قطعا ولا هو عقوبة على الكفار فإن العقوبة لا تكون سلفاً وتعجيلا , فحاوروا في هذا الموضع واظطربت أصولهم
ولم يأتوا بما يقبله العقل.
وقالت الطائفة الثالثة : هذا السؤال لو تأمله مروده لعلم انه ساقط وإن تكلف الجواب عنه , إلزام ما لم يلزم الآلام
وتوابعها وأسبابها من لوازم النشأة الإنسانية التي لم يخلق منفكّا عنها , فهي كالخر والبرد والجوع , والعطش
والتعب والنصب , والالهم والغم والضعف والعجز , فالسؤال عن حكمة الحاجة إلى الأكل عند الجوع , والحاجة
إلى الشرب عند الضمأ , وإلى النوم والراحة عند التعب , فإن هذه الآلام من لوازم النشاة الإنسانية التي لا ينفك
عنها الإنسان ولا الحيوان فلو تجرد عنها لم يكن إنسانا بل كان ملكا او خلقا آخر , وليست آلام الأطفال بأصعب من
آلام البالغين , لكن لما صارت لهم عادة سهّل موقعها عندهم , وكم بين ما يقاسيه الطفل ويعانيه البالغ العاقل ,





يتبع إن شاء الله
المصدر مفتاح دار السعادة للإمام ابن القيم رحمه الله تعالى

07-02-2010 07:28 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
ابو تسنيم
طالب علم
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-26-2009
رقم العضوية : 215
المشاركات : 137
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif الحكمة من كثرة بكاء الطفل
جزاكم الله خيراً

07-03-2010 05:21 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
ريم الشمري
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-23-2009
رقم العضوية : 32
المشاركات : 266
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif الحكمة من كثرة بكاء الطفل
سبحان الله

جزاكـ الله خير
توقيع :ريم الشمري
سبحان الله وبحمدة .. سبحان الله العظيـم




07-04-2010 04:01 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
وفاء1
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 05-13-2010
رقم العضوية : 1404
المشاركات : 141
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif الحكمة من كثرة بكاء الطفل
[وأنتم من أهل الجزاء والاحسان نفعنا الله واياكم لما في الصلاح




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 11:47 مساء