أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






المنّان والوكيل

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من أجمل ما قرأت هذا الموضوع فأحببت أن أنقله لكم المنان و الوكي ..



07-01-2010 07:33 صباحا
مريم المصريه
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-21-2009
رقم العضوية : 12
المشاركات : 516
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من أجمل ما قرأت هذا الموضوع فأحببت أن أنقله لكم

المنان و الوكيل

فحياتك بناء كامل الجدران:انت سوى فى صحتك،فى أسرتك ،فى دينك...كل هذا من المن..تبقى ثغرة فى البناء عاملك الله فيها بإسم الوكيل لو سددتها و انت متوكل عليه نجحت ،و لو تعلقت بنفسك أو بغيرك رسبت فتبقى المشكلة و يعاد عليك الإختبارحتى يسدها الله لك بقوة التوكل عليه
و هكذا إلى أن تسد كل الثغرات قبل أن تموت متوكلا عليه أو تترك ثغرات لم تتوكل فيها على الله و بذلك يأتى الناس درجات فى منزلتهم بالجنة
لا تجعل خلقك من أجل الناس وإنما من أجل الله عزوجل

أنت تقوم بالحقوق والله يعطيك النتائج
الحب - الاجتماع - العائلة
كلها نتائج ثمار
من يأتي بها ؟ الله
وكيف يأتي بها
باقامة الحقوق
والنتائج على الله

يبتليك الله بأن الناس أسباب لحصول مبتغاك
ليعلم هل تعتقد يقينا أن من يحركهم هو الله عزوجل
وهل ترجوه وحده وتخافه وحده وتطلب رضاه وحده
واحد هو الذي تصمد إليه
بيده الملك وهو على كل شيء قدير أمره كن فيكون
وهو وحده الذي يحتاجه كل أحد

أد الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك
إذا كنت تعامل الله
لا تعامل بالمقابلة
فتؤدي الأمانة لأنك لا تعامل الناس وإنما تعامل الله

أخلاقك ما حقيقتها
أنه حق تقوم به لإخوانك منتظر الأجر من الله عزوجل
تقوم بهذه الحقوق
ثم إذا قمت بما يجب عليك كن متيقن أن الله سأتي بالنتيجة
ليس هذا الفلان
وإنما الله عزوجل

تقول كلما قمت به كلما زاد استكبارا وعنادا وظن أني عبد عنده
نقول اتركه
وااتجه إلى الله
أليس قلبه بين اصبعين من أصابع الرحمن
قد وضعه الله في حياتك ليختبرك
فإذا قمت بالحقوق
نجحت في الاختبار
فيجري الله لك الأقدار ويعطيك فوق ما تأمل
لهذا تخلق تَعبُدا ولا تتخلق تملقا
لأحد

وهذه علاقة ثبوت لا إله إلا الله بالنتيجة التي هي التعامل مع الخلق
إذا امتلأ قلبك تعظيما لله ومحبة له وإيثارا لرضاه
فإنه لا يبقى في قلبك متسع للناس
فيصبح قلبك واحدا لواحد
مع تعاملك مع كثيرين
لكن قلبك لواحد
ترجو واحد وتريد واحد ولا تريد رضا إلا واحد
بخلاف من فيه شركاء متشاكسون
يطلب رضا هذا وهذا
ضرب الله مثلا رجلا فيه شركاء متشاكسون ورجلا سلما لرجل هل يستويان مثلا؟

لا تعاملهم على مصدر تعلق أنهم يعطوك
ولا تعاملهم على أنهم مصدر تعلق على أن يمنعوك

قد علمها الرسول لأنس بن مالك وهو لم يبلغ الحلم
فقال له اعلم أن الأمة لو اجتعمت على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك
ولو اجتمعت على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشي قد كتبه الله عليك

من اعتدى عليك ماذا تفعل معه؟
اطلب ممن سلطه عليك
افهم أنهم فقراء
يختبرك الله فيهم
لا تقف عند بابهم وتتذلل لهم
بل سلطهم الله فاطلب ممن سلطهم أن يدفعهم عنك

ومن فعل لك معروفا
اشكرهم بلسانك وأنت في قرارة نفسك تعلم أن ما سخرهم إلا الله عزوجل
وبالعكس واحد سلط عليك
عامله كما أمر الله
واعلم أن ما سلطه هو الله


⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩



ما حق ولي الأمر
السمع والطاعة مادام لا يأمر بالمعصية
فإن أمر بالمعصية لا تعمل المعصية ولا تخرج على ولي الأمر
إذن ثلاثة أفعال
1-هو اختبار -
2-تعامل معه كما أمر الله-
3-لا تتعلق به أن يعطيك أو يمنعك

اسأل الله أن يدفعه عنك
كيف وصف الله علاقتك مع الناس؟
فتنة
وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون

كيف تعطي من حرمك؟؟
لأن من حرمك ساقط في حساباتك
فهو فقير
لأنك لا تعامل إلا الله
لأن ما يسعدك إلا الله
وما يفرج كربتك إلا الله
وما يجمع القلوب على محبتك إلا الله
وهؤلاء فتنة واختبار من الله
قال الله تعالى ( وأصلح بالهم )
إصلاح البال ليس بيد أحد وإنما بيد الله

عاملهم وأنت متق الله فيهم تعاملهم كما أمرك الله ثم ترجو النتيجة من الله عزوجل
ومن ذلك نفهم قول بن تيمية " العارف بالله معرفة حقيقية ما يرى له على أحد حقا
الذي امتن عليك في الحقيقة بالانفاق عليه هو الله
وأنك ترتجي الأجر من الله وأن الذي أتاك هو من عند الله
فأنت مهما أعطيت وأحسنت فالمحسن في الحقيقة هو الله

فالمعلم يجب عليه أن لا يرى أن على طلابه فضل
فإن عطاءك هو شكر لله
ولا تمتن على من تعطي

-----
التوبة الكاملة للعبد من الذنب
هي التوبة التي لا تنقطع ، يعني كلما تذكرت الذنب كلما كان في قلبك الحرارة من ذلك الذنب
كلما زاد عمر الإنسان وهو سائر في الطريق المستقيم يزيد في قلبه الشعور برحمته وعطائه فيزيد في قلبه الحياء من الله
فكلما تذكرت الذنب السابق يزيد في قلبك الحياء من الله والشعور بحرارة الذنب ، الاستغفار ، الندم ، رد الحقوق اذا كان يتعلق بحقوق الخلق
كلما حدث الندم سيجعلك تتوب ، تكرار الندم من علامات صدق التوبة ، كلما زادت حرارة الندم تتحول السئية لحسنة ، من آثار التوبة : وتكرارها وتكرار الندم تحويل السيئات لحسنات لذلك في الآية ( إلا أن تقطع قلوبهم ) في سورة التوبة

لما يكون غاية همومك أن يرضى هو وحده ستبذل كل جهدك ليرضى عنك سبحانه ، فوحّـــــــد همومك
لا تجعل لك هم إلا رضاه
لما يكون همك هو رضاه يكون رأس مالك هو وقتك وتستغني عن كل دورات تنظيم الوقت ، كل دقيقية تسأل نفسك هل الله راض عني الآن
اقبل ألا تهتم ولا تعتن إلا برضاه سبحانه ستجد سعادة وذهاب للهموم وصلاح للبال
ستعيش مرتاح ولذائذك إلى قدميك آتية لما تعيش تريد رضاه ، سيكون مايمر على خاطرك يأتيك به ، وهذا صورة مصغرة لما سيأتيك في الآخرة
نسأل الله أن يشرح صدورنا أن لايكون في قلوبنا إلا هو
توقيع :مريم المصريه



عــودتـنــا للقـــرءان الكــريــم


عــودتــنــا للحـــيـــــاة


عودتـنـا لله القديرالذي خلقنا

⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


07-01-2010 11:03 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أمة للرب
عضو
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-21-2009
رقم العضوية : 16
المشاركات : 824
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif المنّان والوكيل
اولا عودا حميدا انا قلت مريم نسيت المنتدى لكن خيرا انك افتكرتينا ياغالية ثانيا جزاك الله خيرا على الموضوع الجميل

07-01-2010 04:50 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
مريم المصريه
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-21-2009
رقم العضوية : 12
المشاركات : 516
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif المنّان والوكيل
اقتبـاس ،،
اولا عودا حميدا انا قلت مريم نسيت المنتدى لكن خيرا انك افتكرتينا ياغالية , ثانيا جزاك الله خيرا على الموضوع الجميل

حياك الله معلمتي الحبيبة , ابدا معلمتي الحبيبة لا يمكن أنسي أبدا منتداي الحبيب , لكن ربي يعلم ما كنت أمر به ولم أجدك حتي اخبرك , والحمد لله أن يسر الله لنا اللقاء مرة اخري , و جزاك الله خيرا علي مرورك العطر سعدت جدا بمرورك
توقيع :مريم المصريه



عــودتـنــا للقـــرءان الكــريــم


عــودتــنــا للحـــيـــــاة


عودتـنـا لله القديرالذي خلقنا





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 07:58 صباحا