أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






سؤال الشيخ علاء للحصة الرابعة للفصل التاني

[IMG]http://www.quranourlife.com/vb/Quran/misc/tag.png[/IMG] سؤال الحلقة الرابعه للفصل الثاني من دورة الاسوة على الطريق ..



06-16-2010 01:32 صباحا
أم الشهاب
عضو فعال نشط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-25-2009
رقم العضوية : 313
المشاركات : 33
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡
tag سؤال الحلقة الرابعه للفصل الثاني من دورة الاسوة على الطريق من كتاب الرحيق



⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩



السلام عليكم و رحمة الله


ماهي اقوال أهل العلم و كتاب السير من تاريخ حدوث رحلة الاسراء


و المعراج








اللهم اني أسألك الهدى و التقى و العفاف و الغنى
⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


06-20-2010 06:29 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أم الشهاب
عضو فعال نشط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-25-2009
رقم العضوية : 313
المشاركات : 33
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif سؤال الشيخ علاء للحصة الرابعة للفصل التاني
لم يثبت في تحديد زمن وقوع حادثة الإسراء و المعراج حديث عن النبي صلى الله عليه و سلم
ولتأكيد دلك يقول الامام ابن تيمية رحمه الله كما في كتاب زاد المعاد-]
لم يقم دليل معلوم لا على شهرها ولا على عشرها، ولا على عينها، بل النقول في ذلك منقطعة مختلفة، ليس فيها ما يقطع به
وقد اختلف العلماء في تحديد زمنوقوع حادثة الاسراء و المعراج هناك من قال
القول الأول: كان في السنة التي اختار الله فيها النبي -صلى الله عليه وسلم- للنبوة، واختاره الطبري.
القول الثاني: كان قبل البعث، روي عن أنس والحسن.
القول الثالث: كان بعد المبعث بخمس سنين، رجح ذلك القرطبي.
القول الرابع: كان في ليلة السابع والعشرين من شهر رجب سنة 10 من النبوة. واختاره العلاّمة المنصورفوري.
القول الخامس: كان قبل الهجرة بستة عشر شهرًا، أي: في رمضان سنة 12 من النبوة.
القول السادس: كان قبل الهجرة بسنة وشهرين، أي: في المحرم سنة 13 من النبوة.
القول السابع: كان قبل الهجرة بسنة، أي: في ربيع الأول سنة 13 من النبوة، وإلى هذا ذهب الزهري وعروة بن الزبير وابن سعد، وادعى ابن حزم الإجماع على هذا، ورجح النووي أنه كان [ ]سبع وعشرين قبل الهجرة بسنة.]
قال المباركفوري:و ردت الآقوال الثلاثة الأول بأن خديجة رضي الله عنها توفيت في رمضان سنة عشر من النبوة، وكانت وفاتها قبل أن تفرض الصلوات الخمس، ولا خلاف أن فرض الصلوات الخمس كانت ليلة الإسراء. أما الأقوال الثلاثة الباقية فلم أجد ما أرجح به واحدًا منها، غير أن سياق سورة الإسراء يدل على أن الإسراء متأخر جدًا
وقال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز -رحمه الله:بأن الليلة التي حصل فيها الاسراء و المعراج لم يدكر في أي حديث صحيح و لله الحكمة البالغة في دلك لأنه لوتم تعيين
اليوم بالضبط لقام المسلمون بالاحتفال به وهدا لم يفعله الرسول صلى الله عليه و سلم لأنه غير مشروع

06-26-2010 11:14 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
حفيدةخديجة
عضو فعال نشط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 04-14-2010
رقم العضوية : 1198
المشاركات : 53
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif سؤال الشيخ علاء للحصة الرابعة للفصل التاني
حادثة الإسراء من الحوادث التي انعقد إجماع المسلمين عليها من حيث الثبوت، ودليل اجماعهم الكتاب، والسنة المتواترة، أما الكتاب فقوله تعالى في سورة الإسراء: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ [الإسراء:1].
وذكر ابن كثير رحمه الله في تفسيره الأحاديث الواردة في ذلك، واستوعب طرقها من كتاب الحافظ أبي الخطاب عمر بن دحية (التنوير في مولد السراج المنير).
وكان الإسراء مرة واحدة بمكة بعد البعثة، قبل الهجرة بسنة، وقيل بسنة وشهرين، ولا يعتد نقلاً وعقلاً، بقول من قال بتعدد الإسراء.
فالقول بأن الإسراء والمعراج كان في ليلة السابع والعشرين من رجب قول لا دليل عليه ، والصحيح أنه لا دليل صحيحاً على التحديد، كما هو مذهب المحققين من العلماء كشيخ الإسلام ابن تيمية، فقد سئل عن رجل قال : ليلة الإسراء أفضل من ليلة القدر . وقال آخر : بل ليلة القدر أفضل . فأيهما المصيب؟ فأجاب : الحمد لله، أما القائل بأن ليلة الإسراء أفضل من ليلة القدر، فإن أراد به أن تكون الليلة التي أسري فيها بالنبي صلى الله عليه وسلم نظائرها من كل عام أفضل لأمة محمد صلى الله عليه وسلم من ليلة القدر بحيث يكون قيامها والدعاء فيها أفضل منه في ليلة القدر فهذا باطل، لم يقله أحد المسلمين، وهو معلوم الفساد بالاطراد من دين الإسلام، هذا إذا كانت ليلة الإسراء تعرف عينها، فكيف ولم يقم دليل معلوم لا على شهرها ولا على عشرها ولا على عينها، بل النقول في ذلك منقطعة مختلفة ليس فيها ما يقطع به .
والله أعلم.


29



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
إعتذار الشيخ العلاء عن التدريس على النت لظروف خاصه به QuRaNoUrLiFe
0 2005 QuRaNoUrLiFe
إعتذار لفضيلة الشيخ علاء الصفدي حفيدةخديجة
0 2385 حفيدةخديجة
بعض دروس الشيخ علاء في دورة السيرة أم الشهاب
2 1311 حفيدةخديجة
سؤال الشيخ علاء لحصة السيرة النبوية(العهد المدني) أم الشهاب
2 1427 حفيدةخديجة
سؤال الشيخ علاء لحصة السيرة في الفصل التاني أم الشهاب
2 1320 أم الشهاب

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 10:00 صباحا