أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






فريضة لاتنسوها

[IMG]http://up1.mlfnt.net/images/g9hhf66tln1ec2v5z4l9.gif[/IMG] مع اقتراب عيد الفطر أدعو الله أن يكون [IMG]http://www.y ..



09-15-2009 11:44 مساء
راجية حسن الخاتمة
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-05-2009
رقم العضوية : 110
المشاركات : 123
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡
g9hhf66tln1ec2v5z4l9
مع اقتراب عيد الفطر أدعو الله أن يكون
eidglitter
على أمة المسلمين فى كل بقاع الأرض
أعياد أهل الإسلام لها علاقة بعبادة ربهم، فعيد الفطر يأتي بعـد أداء فريضة صيام شهر رمضان وعيد الأضحى يأتي بعد أداء فريضة حج بيت الله الحرام. ولهذه الأعياد أحكام وآداب يعمل بها اقتداء بالنبي صلى الله عليه وهي مدوّنة في كتب الحديث والفقه، ومن أول هذه الأمور: زكاة الفطر
تعـريف زكـاة الفطـر
زكاة الفطر عبادة من العبادات وقربة من القربات ، لارتباطها بالصوم الذي أضافه الله إلى نفسه إضافة تشريف وتعظيم: "إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به"، والعبادات توقيفية لا يجوز الزيادة فيها ولا النقصان، بل يجب أن تؤدى كما أداها حبيب الرحمن، وصحبه الكرام، والسلف العظام، ولهذا يجب على المسلمين معرفة أحكام هذه العبادة.

فهي الصدقة التي تخرج عند الفطر من رمضان، وسميت بذلك لأن الفطر هو سببها. ما جاء في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فرض زكاة الفطر من رمضان"، وإجماع المسلمين على ذلك، لأن معنى فرض ألزم وأوجب.
حكمـة مشـروعيتهـا
فرضت زكاة الفطر في السنة الثانية من الهجرة، في رمضان، قبل العيد بيومين. لسببين، هما: طهرة للصائم من اللغو والرفث، فهي تجبر الصوم كما يجبر سجود السهو الزيادة والنقصان في الصلاة. وطعمة للمساكين في ذلك اليوم.فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "فرض النبي صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للفقراء والمساكين".


aebadat148

على مـن تـجب
تجب على كل مسلم ومن يعـول من المسلمين، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر، أوصاعاً من شعير، على العبد والحر، والذكر والأنثى، والصغير والكبير من المسلمين، وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس للصلاة".
وقـت إخـراجهـامن غروب شمس آخر يوم من رمضان إلى أن يطلع الإمام لصلاة العيد، ويجوز تقديمها عن ذلك اليوم واليومين،
وقد ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما قَالَ : فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنْ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ ، وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ ، مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ ، وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنْ الصَّدَقَاتِ . رواه أبو داود وحسنه الألباني في صحيح أبي داود .

aebadat147

شـروط وجـوب زكـاة الفطـر
1. الإسلام.
2. غروب شمس آخر يوم من رمضان، فمن أسلم بعد الغروب،
أوتزوج، أوولد له لم تلزمه نفقتهم، وكذلك من مات قبل الغروب.


⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩



3. وجود الفضل عن نفقته ونفقة من يعول.
من لا تجـب فطـرتهـم
1.من يعول من الكفار.
2. الزوجة الناشز ولو كانت حاملاً.
3. الجنين في بطن أمه، ولكن استحب بعض أهل العلم إخراج الزكاة عن الجنين

مقـدراها ومـم تخـرج
مقدار زكاة الفطر صاع من غالب طعام الناس،
ولا يجوز إخراجها نقداً ولا تجزئ أبداً، وذلك للآتي:
1. لقوله صلى الله عليه وسلم: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر، أوصاعاً من شعير.."

2. ولفعله وفعل جميع أصحابه، إذ لم يعلم عن أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه أخرج النقود في زكاة الفطر، وهم أعلم الناس بسنته، وأحرص على العمل بها، وأحرص على ما ينفع الناس.
3. كانت الدنانير والدراهم موجودة في المدينة في عهد الصحابة ومن بعدهم، وكان الناس أكثر حاجة إليها من اليوم،
ومع ذلك لم يخرج الصحابة ومن بعدهم نقوداً.
4. لا اجتهاد مع نص صحيح صريح.
5. العبادات توقيفية.تخرج زكاة الفطر من القوت، سواء كان حبوباً أوغير حبوب، قال ابن القيم رحمه الله (فإن كان قوتهم من غير الحبوب كاللبن، واللحم، والسمك، أخرجوا فطرتهم من قوتهم كائناً ما كان).
هذا مذهب العامة من أهل العلم، منهم الأئمة الثلاثة مالك، والشافعي، وأحمد، وأجاز أبو حنيفة إخراجها نقداً، وهذا قول مرجوح مردود بالحديث وبفعل الصحابة، إذ لا عبرة بالخلاف إلا إذا استند على دليل، ورحم الله أبا حنيفة حيث قال: "هذا رأيي، فمن جاءني برأي خير منه قبلته"، ونحن لم نأته برأي، بل بقول من لا ينطق عن الهوى، والله لم يتعبدنا بقول أحد سوى الرسول صلى الله عليه وسلم.


مصــارفهــاهي نفس مصارف الزكاة،
فمصارف الزكاة مبينة في قوله تعالى: [إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ] (التوبة: 60 )
ويجوز أن تدفع لواحد أوتوزع.
ليس لزكاة الفطر نصاب فكل من ملك ما زاد على قوت نفسه ومن يعـول فقد وجبت عليه.

اللهم وفقنا لما تحب وترضى
وكل عام وأنتم بخير
وجعل الله
c3-e
⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


11-08-2009 11:34 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
خادم للقرآن
الإدارة العامة للإخوة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-18-2009
رقم العضوية : 2
المشاركات : 1068
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 21
 offline 
look/images/icons/i1.gif فريضة لاتنسوها
السلام عليكم مع ان الرد متأخر لكن سيت تثبيت الموضوع وارساله فى كل عيد ان شاء الله ابشروا حتى تعم الفائده تقبل الله منكم
توقيع :خادم للقرآن
قال شيخنا الألبانى رحمه الله " ليس الامر بكثير علم ولا كبير عمل وإنما هو بالإخلاص لله وتقوى الله يظن أحدهم أنه حفظ آيه أو آيتين أو حديث أو حديثين أنه صار شئ كبير عند الله ليس الامر كذلك عند الله وإنما هو بالإخلاص لله وتقوى الله "





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 10:12 مساء