أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






آداب الاحتفال بالعيد

[IMG]http://www.3mints.info/upload/uploads/f54405a690.gif[/IMG] أوشك الهلال على إتمام رحلة التناقص معـلنا الرحيل ... ر ..



09-15-2009 06:31 مساء
راجية حسن الخاتمة
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-05-2009
رقم العضوية : 110
المشاركات : 123
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡


أوشك الهلال على إتمام رحلة التناقص معـلنا الرحيل ...
رحيل الشهر الفضيل
وأيام قـليلة تعد بأنامل اليد الواحدة ويولد هلال شوال
ليعـلن قـدوم الضيف الجديد
عـيد الفطر المـبارك
card-eed
لكن هل فكرنا كيف نستقبله ؟
لقد أصبحت لنا الكثير من العادات والتقاليد الموروثة والتى نفعلها كمظهر من مظاهر الاحتفال بالعيد وهى مظاهر تختلف من قطر إلى آخر باختلاف البيئة بين الأقطار الإسلامية بل أحيانا ما تختلف هذه العادات بين أبناء القطر الواحد فيكون لأهل كل مدينة عادة فى الاحتفال تختلف عن عادات المدن الأخرى
ونحن نستقبل العيد يجب عـلينا ألا نغـفل أن العيد سعادة وعبادة
وعلينا الاحتفال وفقا لمنهج الإسلام الذى يوثق عرى التآخى بيننا فلانشعر بأى اختلاف فإسلامنا هو دولتنا التى تظلنا تحت أشرف راية وأعز لواء وهو هويتنا التى تجعلنا متفقين لافرق بين قطر وقطر ولا جنس واخر
ولذلك فعـلينا أن نعـرف أحكام الاحتفال بالعـيد وآدابه فى الإسلام
وأن نتذكر قول الفاروق عمر رضى الله عنه ونقتدى به
7166253051959874238
سبب التسمية


سمي العـيد عيدًا لعـوده وتكرره، وقيل لأنه يعـود كل عام بفرح مُجَدَّد، وقيل تفاؤلاً بعوده على من أدركه. {لسان العرب: 4-3159}

فالعـيد ‏:‏ اسم لما يعـود ويتكرر، إما بعـود الأسبوع أو الشهر أو السنة، من الاجتماع العام على وجه مخصوص، وأكثر ما يطلق على أيام الفرح والسرور والأنبساط .‏



أعياد المسلمين


من المعلوم أن الأعياد في الإسلام اثنان فقط وهما:
عيد الفطر
وعيد الأضحى
وهذان يتكرران في كل عام،
وهناك عيد ثالث يأتي في ختام كل أسبوع وهو يوم الجمعة
فشرع الله لهم بعد إكمال صلاتهم المكتوبة سبعة أيام أن يكون السابع يوم الجمعة، وهو عيد لهم، ولكنه يوم عبادة يجتمعون فيه ويؤدون فيه صلاة خاصة، تجمع أهل البلد كلهم، وفيه يستمعون إلى الخطب والنصائح والمواعظ، ويلتقي بعضهم ببعض، ويتبادلون التحية والسلام، ويتفقدون أحوال إخوانهم، ويطمئن بعضهم على صحة إخوته، ويتعرفون أحوال المرضى والمعوزين، ويخفف بعضهم عن بعض، ونحوذلك من المصالح الكبيرة التي تترتب على هذا الاجتماع والتلاقي‏.‏
كما شرع لهم بعد إكمال صومهم وما معه من العبادات التي يتقربون بها إلى ربهم في شهر رمضان، أن يكون اليوم الذي بعده عيداً لهم، يظهرون فيه الفرح والسرور، ويتبادلون التهنئة والتبريك، بإكمال صومهم، وإدراك يوم عيد الفطر الذي يسمى يوم الجوائز؛ حيث يحصلون على جوائز المغفرة والرحمة والعتق من النار، وليس هو يوم أشر وبطر وسهو ولهو وغناء وزمر وباطل، ولهذا يٌفتتح بصلاة العيد التي فيها المواعظ والنصائح، وفيها إظهار التكبير والتسبيح، امتثالاً لقوله تعالى‏:‏ ‏{‏ولتكبروا الله على ما هداكم‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏185‏]‏‏.‏
وشرع العيد الثاني السنوي وقت أداء المناسك الخاصة بالحرم المكي، وبعد إكمال العشر الأول من شهر ذي الحجة التي يشرع فيها التعبد والذكر والدعاء والعمل الصالح، وفي آخرها أيام ذبح الأنساك والقرابين، فناسب أن يكون اليوم العاشر يوم عيد لجميع المسلمين في جميع البلاد، يتقربون فيه بذبح الأضاحي، ويؤدون فيه صلاة العيد وخطبتيه، وينصتون لما فيهما من المواعظ والتعليمات، فهذه أعياد المسلمين‏
وليس في الإسلام عيد بمناسبة مرور ذكرى كغزوة بدر الكبرى، أو غزوة الفتح أو غيرها من الغزوات العظيمة التي انتصر فيها المسلمون انتصارًا باهرًا، وكل ما سوى هذه الأعياد الثلاثة، فهو بدعة محدثة في دين الله، ما أنزل الله بها من سلطان ولا شرعها النبي صلى الله عليه وسلم لأمته، ومن زعم غير ذلك فقد أعظم على الله الفرية، وكذب على رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم .
{المحلى ج5 ص81، شرح زاد المستقنع لابن عثيمين ج5 ص145}
من آداب العـيد‏
يوم العيد هو يوم فرح للمسلمين وسرورهم، ففيه يتجملون ويلبسون أحسن الثياب، وفيه يتزاورون ويتبادلون التهاني والتبريك بهذا اليوم المبارك، ويدعون ربهم أن يعيد عليهم من بركاته، وأن يعود عليهم مرات بعد مرات، وهم في غاية النصر والتمكين والهناء، والعيش الرغيد والحياة السعيدة، وفيه يعودون المرضى ويتواصلون الأرحام، ويجتمع الأقارب ويتلاقون بعد طول الغـيبة‏.‏

ومن أهم هذه الآداب

1) إخراج زكاة الفطر
2) يحرم صوم يوم العيد فلا يجوز صوم يوم عيد الفطر، ولا يجوز صوم عيد الأضحى وثلاثة أيام بعده وهي ما تسمى أيام التشريق.




⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩



3) ويجوز فيه إظهار شيء من الفرح والمرح واللهو المباح، ففي الصحيح عن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي جاريتان من جواري الأنصار تغنيان بما تقاولت الأنصار يوم بعاث وليستا بمغنيتين، فاضطجع على الفراش وحوَّل وجهه، ودخل أبوبكر فانتهرني، وقال‏:‏ أمزامير الشيطان في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذلك في يوم عيد‏.‏ فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ دعهما يا أبا بكر، إن لكل قوم عيداً وهذا عيدنا‏.‏ فدل على أنه يباح لمثل عائشة سماع شيء من الشعر الذي فيه ترويح عن النفس وجلب للفرح والانبساط إذا لم يكن فيه شيء من التمطيط والتكسير والتهييج بما يثير الغرائز ويدفع إلى اقتراف الفواحش، ولهذا قالت‏:‏ وليستا بمغنيتين أي ليستا ممن يعرف الغناء الذي يحرك الساكن ويبعث الكامن، كالذي فيه وصف الخدود والقدود والخمر ونحوذلك‏.
4) صلاة العيد يشرع للعيد صلاة خاصة وهي ركعتان في الركعة الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية ست تكبيرات وبعد صلاة العيد خطبة، -وتقام الصلاة في مصلى خارج البلد ويحضرها الرجال والنساء والأطفال. عن أم عطية رضي الله عنها قالت: "أمرنا- يعني النبي صلى الله عليه وسلم أن نخرج العواتق وذوات الخدور وأمر الحيض أن يعتزلن مصلى المسلمين" [رواه مسلم].

وعن جابر رضي الله عنه قال: (شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم العيد، فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بلا أذان ولا إقامة، ثم قام متوكئاً على بلال، فأمر بتقوى الله وحث على طاعته، ووعظ الناس وذكرهم ثم مضى حتى أتى النساء فوعظهن وذكرهن فقال: "يا معشر النساء تصدقن فإنكن أكثر حطب جهنم"، فقامت امرأة من سِطَّةِ النساء سَفْعَاءُ الخدين فقالت: لم يا رسول الله؟ قال: "لأنكن تكثرن الشكاة وتكفرن العشير"، قال: فجعلن يتصدقن من حليهن يلقين في ثوب بلال من أقراطهن وخواتيمهن) [رواه مسلم].
5) يسن قبل الخروج لصلاة عيد الفطر أن يأكل تمرات وترا.
6)يسن الذهاب إلى صلاة العيد من طريق ثم الرجوع من طريق آخر.
7) التكبير عند الخروج لصلاة العيد وصفة التكبير [الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر، ولله الحمد].
قال شيخ الإسلام رحمه الله:
"إذا كانت السنة قد جاءت بالتكبير في عيد النحر في صلاته وخطبته ودبر صلواته وعند رمي الجمار وعند الفراغ من الصيام وعند هدايته، فإنه صلى الله عليه وسلم لما أشرف على خيبر قال: "الله كبر" ولما ضربت خيبر وكان يكبر إذا أشرف على محل وإذا صعد الصفا والمروة وجاء التكبير في الأذان والإقامة للصلاة وعند الدخول في الصلاة وشرع التكبير لدفع العدو ودفع الشياطين وهذا كله يبين أن التكبير مشروع في المواضع الكبار لكثرة الجمع أو لعظمة الفعل أو لقوة الحال أو نحو ذلك من الأمور الكبيرة ليبين أن الله أكبر وتستولي كبرياؤه على القلوب فيكون الدين كله لله ويكون العباد له مكبرين فيحصل لهم مقصودان: مقصود العبادة بتكبير قلوبهم لله، ومقصود الاستعانة بانقياد سائر المطالب لكبريائه ولهذا شرع التكبير على الهداية والرزق والنصر، لأن هذه الثلاث أكبر ما يطلبه العبد وهي مصالحه فخص بصريح التكبير لأنه أكبر نعمة الحق، فجماع هذا أن التكبير مشروع عند كل أمر كبير.



كل عام وأنتم بخير اللهم اجعـله
4a89bec2a9
على أمة المسلمين أجمعـين

⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


09-15-2009 07:31 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
~¤§X§ رؤى §X§¤~
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-20-2009
رقم العضوية : 8
المشاركات : 136
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif آداب الاحتفال بالعيد
أشكــــــــــــــــــرك على الموضوع الرائع والشامل ~

رائعة انتـــــــــــــــــــــــــــي ~

جزاكي الله الجنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

تحياتــــــــــــــــــــــــــي لكي ~

**
توقيع :~¤§X§ رؤى §X§¤~

~ أشكـــــــركم على حسن ظنكم ~
انا لا استحق كل هذا ^^
~ نفع بكم وأثابكم الجنآن ~




09-20-2009 09:32 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
راجية حسن الخاتمة
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-05-2009
رقم العضوية : 110
المشاركات : 123
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif آداب الاحتفال بالعيد

09-21-2009 02:09 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
أم حمزة السلفية
Super Moderator
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-02-2009
رقم العضوية : 92
المشاركات : 973
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 26
 offline 
look/images/icons/i1.gif آداب الاحتفال بالعيد
جزاكِ الله خيرًا

ونفع بكِ

اللهم آمين
توقيع :أم حمزة السلفية
قال ابن سيرين ـ رحمه الله ـ:
" إن هذا العلم ديـــن
فانظروا عمَّن تــأخذون دينكم "




المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
الدرس الاول من آداب طالب العلم نور القرآن
1 2395 نور القرآن
آداب يوم الجمعة أم حمزة السلفية
29 6177 QuRaNoUrLiFe
آداب المعلم والمتعلم قطر الندى
25 4827 QuRaNoUrLiFe
آداب الرؤيا QuRaNoUrLiFe
0 1587 QuRaNoUrLiFe
آداب طالب العلم للشيخ محمد سعيد رسلان لا تفوتكم ياطلبة العلم خادم للقرآن
2 1463 جويرية

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 11:39 مساء