أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






اجابة سؤال الحلقة الرابعة من دورة الأسوة على الطريق من كتاب الرحيق

-------------------------------------------------------------------------------- السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، جز ..



02-12-2010 05:12 صباحا
غادة ام سلمى
عضو فعال نشط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 01-03-2010
رقم العضوية : 643
المشاركات : 14
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡
--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،
جزاكم الله خيرا شيخنا و بارك فيكم و نفع بكم ،
بالبحث فى موضوع التحكيم بين القبائل فى قضية وضع الحجر الأسود عند اعادة بناء الكعبة ،
لم يرد فى أى من الروايات المتواترة أن النبى - صلى الله عليه و سلم - قد قام بخلع ردائه لوضع
الحجر به ، و لكن كل ما تم استخدامه من عبارات فى تلك القضية هو أن الرسول - صلى الله عليه و سلم -
" طلب رداءا " أو " أمر برداء " أو قال : " هلم الى ثوبا " مثلما ورد فى سيرة ابن هشام :
(فزعم بعض أهل الرواية أ ن أبا أمية بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ، وكان عائذ أسن قريش كلها ; قال يا معشر قريش ، اجعلوا بينكم فيما تختلفون فيه أول من يدخل من باب هذا المسجد يقضي بينكم فيه ففعلوا . فكان أول داخل عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رأوه قالوا : هذا الأمين رضينا ، هذا محمد ; فلما انتهى إليهم وأخبروه الخبر قال صلى الله عليه وسلم هلم إلي ثوبا ، فأتي به فأخذ الركن فوضعه فيه بيده . ثم قال لتأخذ كل قبيلة بناحية من الثوب ثم ارفعوه جميعا ، ففعلوا : حتى إذا بلغوا به موضعه وضعه هو بيده ثم بنى عليه . )
و لكن عبارة : " خلع رداءه " لم ترد ، و هذا ما يتفق مع ما رواه البخارى - رحمه الله - فى قصة بناء الكعبة عن أن النبى - صلى الله عليه و سلم -
قد خر الى الأرض عندما اقترح عليه العباس أن يجعل ازاره على رقبته ليقيه من الحجارة ، و عندما أفاق- صلى الله عليه و سلم - قال :"ازارى ، ازارى "
و لم ترى له عورة بعد ذلك .


⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩



و مما سبق نخلص الى أن مسألة خلع الرداء لا تتفق مع الأخلاق الفاضلة و الشمائل الكريمة لنبينا محمد -صلى الله و سلم و بارك عليه
و على آله و صحبه و من تبعهم باحسان الى يوم الدين .
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .


⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵




المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
الحلقة الأولى من شرح الحصون الخمسة ( مقدمة وسؤال يحتاج منك اجابه) QuRaNoUrLiFe
1 2129 QuRaNoUrLiFe
سؤال الحلقة الثانية من الفصل الدراسى الثانى لدورة السيرة من كتاب الرحيق المختوم غادة ام سلمى
2 1249 حفيدةخديجة
سؤال الحلقة السادسة من دورة الأسوة على الطريق من كتاب الرحيق غادة ام سلمى
2 1346 حفيدةخديجة
سؤال الحلقة 2 من الفصل الدراسى الثانى دورة السيرة الشيخ العلاء
0 819 الشيخ العلاء
سؤال الحلقة الخامسة ( الرحيق المختوم ) الشيخ العلاء
5 1338 أنوش"أم أحمد"

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 01:39 مساء