أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






حق الزوجين.. للعلامة ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ

[IMG]http://www.noor-alyaqeen.com/mlafat/7.gif[/IMG] حـق الزوجـين للزواج آثار هامة ، ومقتضيات كبيرة فهو رابطة ..



01-25-2010 06:34 مساء
أم حمزة السلفية
Super Moderator
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-02-2009
رقم العضوية : 92
المشاركات : 973
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 26
 offline 
↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡↡


7
حـق الزوجـين
للزواج آثار هامة ، ومقتضيات كبيرة فهو رابطة بين الزوج وزوجته ، يلزم كل واحد منهما بحقوق للآخر :

حقوق بدنية ، وحقوق اجتماعية ، وحقوق مالية .

فيجب على الزوجين أن يعاشر كل منهما الآخر بالمعروف ، وأن يبذل الحق الواجب له بكل سماحة وسهولة من غير تكره لبذله ولا مماطلة .

قال الله تعالى :
( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوف)
(النساء: الآية19)

وقال تعالى :
( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَة)
(البقرة: الآية228) .

كما يجب على المرأة أن تبذل لزوجها ما يجب عليها بذله ، ومتى قام كل واحد من الزوجين بما يجب عليه للآخر كانت حياتهما سعيدة ودامت العشرة بينهما ،

وإن كان الأمر بالعكس حصل الشقاق والنزاع وتنكدت حياة كل منهما .

ولقد جاءت النصوص الكثيرة بالوصية بالمرأة ومراعاة حالها ، وأن كمال الحال من المحال

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( استوصوا بالنساء خيرا ، فإن المرأة خلقت من ضلع ، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته وإن تركته لم يزل أعوج فاستوصوا بالنساء ) .

وفي رواية :
( إن المرأة خلقت من ضلع ولن تستقيم لك على طريقة فإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج ، وإن ذهبت تقيمها كسرتها وكسرها طلاقها ) .


وقال صلى الله عليه وسلم :
( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر ) .

ومعني لا يفرك: لا يبغض .

ففي هذه الأحاديث إرشاد النبي صلى الله عليه وسلم أمته كيف يعامل الرجل المرأة وأنه ينبغي أن يأخذ منها ما تيسر

لأن طبيعتها التي منها خلقت أن لا تكون على الوجه الكامل ، بل لابد فيها من عوج ، ولا يمكن أن يستمتع بها الرجل

إلا على الطبيعة التي خلقت عليها وفي هذه الأحاديث أنه ينبغي للإنسان أن يقارن بين المحاسن والمساوئ في المرأة فإنه إذا كره منها خلقا فليقارنه


⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩




بالخلق الثاني الذي يرضاه منها ولا ينظر إليها بمنظار السخط والكراهية وحده .

وإن كثيراً من الأزواج يريدون الحالة الكاملة من زوجاتهم ، وهذا شيء غير ممكن وبذلك يقعون في النكد

ولا يتمكنون من الاستمتاع والمتعة بزوجاتهم ، وربما أدى ذلك إلى الطلاق

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( وإن ذهبت تقيمها كسرتها وكسرها طلاقها ).


فينبغي للزوج أن يتساهل ويتغاضى عن كل ما تفعله الزوجة إذا كان لا يخل بالدين أو الشرف .

ومن حقوق الزوجة على زوجها :

أن يقوم بواجب نفقتها من الطعام والشراب والكسوة والمسكن . وتوابع ذلك

لقوله تعالى :

( وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ)
(البقرة: الآية233)

قال النبي صلى الله عليه وسلم :

( ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف)

وسئل ما حق زوجة أحدنا عليه قال :

( أن تطعمها إذا طعمت ، وتكسوها إذا اكتسيت ، ولا تضرب الوجه ولا تقبح ، ولا تهجر إلا في البيت ). رواه أبو داؤود .

ومن حقوق الزوجة على زوجها :

أن يعدل بينها وبين جارتها إن كان له زوجة ثانية ، يعدل بينهما في الإنفاق والسكنى والمبيت وكل ما يمكنه العدل فيه ، فإن الميل إلى إحداهما كبيرة من الكبائر

قال صلى الله عليه وسلم :

( من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل ) .

وأما ما لا يمكنه أن يعدل فيه كالمحبة وراحة النفس فإنه لا إثم عليه فيه ؛ لأن هذا بغير استطاعته

قال الله تعالى :

(وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ )
(النساء: الآية129).

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم بين نسائه فيعدل ويقول :

( اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك ) .

ولكن لو فضل إحداهما على الأخرى في المبيت برضاها فلا بأس ؛ كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لعائشة يومها ويوم سوده حين وهبته سوده لعائشة

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل وهو في مرضه الذي مات فيه ؛ أين أنا غداً ؟ أين أنا غداً ؟ فأذن له أزواجه أن يكون حيث شاء ، فكان في بيت عائشة حتى مات .

أما حقوق الزوج على زوجته فهي أعظم من حقوقها عليه

لقوله تعالى :

( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ )
(البقرة: الآية228)

والرجل قوام على المرأة يقوم بمصالحها وتأديبها وتوجيهها

كما قال تعالى :

(الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْض وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ )
(النساء: الآية34) .

فمن حقوق الزوج على زوجته :

أن تطيعه في غير معصية الله وأن تحفظه في سره وماله

فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :

( لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ).

وقال النبي صلى الله عليه وسلم :

( إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت أن تجيء فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح ).

ومن حقوقه عليها :

أن لا تعمل عملا يضيع عليه كمال الاستمتاع حتى لو كان ذلك تطوعا بعبادة

لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

( لا يحل لامرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ، ولا تأذن لأحد في بيته إلا بإذنه ).

ولقد جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الزوج عن زوجته من أسباب دخولها الجنة ؛ فروى الترمذي من حديث أم سلمة رضي الله عنها

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

( أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة ) .


ــــــــــــــ

العلامة الشيخ / محمد بن صالح العثيمين
رحمه الله تعالى

المصدر





توقيع :أم حمزة السلفية
قال ابن سيرين ـ رحمه الله ـ:
" إن هذا العلم ديـــن
فانظروا عمَّن تــأخذون دينكم "

⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵⤵


01-25-2010 11:05 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
ام مصعب الخير
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-15-2009
رقم العضوية : 281
المشاركات : 451
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif حق الزوجين.. للعلامة ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ

01-26-2010 01:05 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
أم حمزة السلفية
Super Moderator
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-02-2009
رقم العضوية : 92
المشاركات : 973
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 26
 offline 
look/images/icons/i1.gif حق الزوجين.. للعلامة ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ
آمين وإياكِ أختي أم مصعب الخير
توقيع :أم حمزة السلفية
قال ابن سيرين ـ رحمه الله ـ:
" إن هذا العلم ديـــن
فانظروا عمَّن تــأخذون دينكم "


10-29-2011 03:40 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
QuRaNoUrLiFe
الإدارة العامة للموقع
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-01-2011
رقم العضوية : 2819
المشاركات : 634
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
قوة السمعة : 40
موقعي : زيارة موقعي
 offline 
look/images/icons/i1.gif حق الزوجين.. للعلامة ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ
جزاك الله خيرا
توقيع :QuRaNoUrLiFe
رحمك الله ياأبى توفاه الله عزوجل يوم الخميس الموافق 7 رمضان 1433 الموافق 27 يوليو 2012

كن على علم وعلى وبصيره تحفظ وتسدد وتعان
اللهم انا نسالك علما يقربنا اليك اللهم لاتجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا غايه رغبتنا وسؤلنا
اللهم انا نشكو اليك ضعف قوتنا وقله حيلتنا
اللهم ارزقنا وانت خير الرازقين وافتح علينا ابواب فضلك ياخير الفاتحين
اللهم افتح علينا ابواب الفضل فى الدنيا والدين وارزقنا محبتك ومرضاتك ياارحم الراحيمن
اللهم اجعلنا ممن اراد الخير فوفقته وسددته واعنته
اللهم لا تجعلنا ممن اراد الشر او التمسه
اللهم اصرفنا عن الشر واهله وطرقه واسبابه ولا تجعل للشيطان به علينا سبيلا
اللهم اعصمنا بعصمتك حتى نلقاك يوم نلقاك وانت راض عنا ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمه انك انت الوهاب
اللهم انا نسالك الزهد فى الدنيا على الوجه الذى يرضيك عنا والطمع فى الاخره على الوجه الذى يقربنا منك ويوجب محبتنا لك ياارحم الراحمين.
اللهم اجعل اشجاننا واحزاننا فيما يرضيك عنا
اللهم انا نسالك بعزتك وجلالك وعظمتك وكمالك الا تصرفنا عن شئ الا تجعل ذلك الصرف خيرا لنا فى ديننا ودنيانا واخرتنا وعاجل امورنا واجلها
اللهم خر لنا واختر لنا وارضنا بما اخترت لنا وارزقنا اله الاولين والاخرين الرضا بعد القضا وبرد العيش بعد الموت ولذه النظر الى وجهك الكريم
وصلى اللهم وسلم وبارك على محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسلميا كثيرا وأخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 11:48 مساء