أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى القرآن حياتنا | QuRaNoUrLiFe، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .






فكانت النعمة في إمساكه كالنعمة في إنزاله

فكانت النعمة في إمساكه كالنعمة في إنزاله [IMG]http://www.quranourlife.com/vb/mwaextraedit4/extra/24.gif[/IMG] الحمد ..



01-22-2010 04:10 مساء
أم حمزة السلفية
Super Moderator
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-02-2009
رقم العضوية : 92
المشاركات : 973
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 26
 offline 

فكانت النعمة في إمساكه كالنعمة في إنزاله




الحمد لله اللطيف المنان , الرءوف الرحيم الرحمن , ذو الكرم الواسع والجود , والخير المتتابع الممدود
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له المعبود , الواحد الأحد الفرد الصمد المقصود
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله , خير مرسل وأشرف مولود
اللهم صل وسلم على محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم في الصدور والورود

أما بعد : أيها الناس , اتقوا الله تعالى لعلكم ترحمون
واذكروا آلاء الله لعلكم تفلحون , واشكروه على تتابع فضله لعلكم تكرمون
أنعم عليكم بهذا الغيث الغزير , وأسبغ عليكم بهذا الكرم الواسع الكثير
فلم يزل يتابعه حتى رويت الأراضي وامتلأت الغدران
حتى إذا خشي الناس منه الضرر والطغيان , وضاقت عليهم الأرض بما رحبت من الخوف والهموم والأحزان .
أمره المولى أن يقلع عنكم بلطفه وإحسانه , ونشر عليكم رحمته برأفته وحنانه .

فأصبح الناس بهذا وبهذا مستبشرين





وبنزوله ثم بإقلاعه فرحين .
فكانت النعمة في إمساكه كالنعمة في إنزاله , فلم يزل العبد يتقلب بنعم ربه في كل أحواله . فاشكروا ربكم شكرا كثيرا , وسبحوه بكرة وأصيلا , وتوسلوا بنعمه وإحسانه إلى طاعته واتباع رضوانه





فمن شكر الله بقلبه ولسانه وعمله فليبشر بالمزيد
ومن قابل النعم بالغفلة والمعاصي فالعقاب شديد
والعباد في غاية الضعف والفقر والاضطرار
ولا ثبات لهم على حالة ولا قوة ولا اصطبار , إذا تباطأ الغيث يئسوا وقنطوا
وإذا تتابع عليهم قلقوا وجزعوا
فعليهم أن يلجأوا في أمورهم كلها إلى المولى
ويسألوه اللطف في مواقع القدر والقضاء
فتعرضوا لألطاف المولى بالتضرع والدعاء
واقصدوه في حالة السراء والضراء
دخل رجل والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب يوم الجمعة فشكا إليه الضرر فقال : يا رسول الله , هلكت الأموال , وجاعت المواشي , وتقطعت السبل فادع الله أن يغيثنا

فرفع صلى الله عليه وسلم وهو يخطب , فقال : اللهم أغثنا , اللهم أغثنا , اللهم أغثنا . قال أنس : فلا والله ما نرى في السماء من سحاب ولا قزعة , حتى نشأت سحابة من وراء سلع مثل الفرس , فانتشرت وأمطرت , فلا والله ما رأينا الشمس من الجمعة إلى الجمعة . ثم دخل رجل وهو يخطب في الجمعة الأخرى

فقال : يا رسول الله هلكت الأموال , وانقطعت السبل , وتهدمت الأبنية ,
فادع الله أن يمسكها
فرفع يديه وهو يخطب فقال : اللهم حوالينا ولا علينا . اللهم على الآكام والظراب , وبطون الأودية , ومنابت الشجر . فانجاب السحاب عن المدينة , مثل الإكليل . فخرجوا يمشون في الشمس .

فانظروا هذه الآيات , الدالة على كمال قدرة الله وتوحيده , وعلى سعة رحمته وصدق رسوله
{ اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ ۖ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ ﴿٤٨﴾ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلِ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْهِم مِّن قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ ﴿٤٩﴾ فَانظُرْ إِلَىٰ آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْء قَدِيرٌ ﴿٥٠﴾ } الآيات [ سورة الروم ] .............................................
خطبة
حين زادت الأمطار وخيف الضرر ثم أقلعت واستبشر الناس

للشيخ
عبد الرحمن بن ناصر السعدي ـ رحمه الله ـ

المصدر
توقيع :أم حمزة السلفية
قال ابن سيرين ـ رحمه الله ـ:
" إن هذا العلم ديـــن
فانظروا عمَّن تــأخذون دينكم "


01-24-2010 10:04 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أم ساره وسلمى
معين على الخير
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-15-2009
رقم العضوية : 284
المشاركات : 251
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif فكانت النعمة في إمساكه كالنعمة في إنزاله



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
شكر النعمة ايناس عبد الحميد
1 916 ايناس عبد الحميد

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 11:46 مساء