الأخبار

جديد الموقع
وصيتى لكل محزون ( خالد بن عثمان السبت )     ||     رقية لعلاج السحر ( الشيخ خالد الحبشى )     ||     رقية لعلاج العين والحسد ( الشيخ خالد الحبشى )     ||      الحلقة رقم - 101 - من دورة إعراب القرآن وتوجيه القراءات : إعراب الآيات 261-262 من سورة البقرة ( دورة توجيه القراءات )     ||      الحلقة رقم - 100 - من دورة إعراب القرآن وتوجيه القراءات : إعراب الآية 260 من سورة البقرة ( دورة توجيه القراءات )     ||      الحلقة رقم - 99 - من دورة إعراب القرآن وتوجيه القراءات : إعراب الآية 259 من سورة البقرة ( دورة توجيه القراءات )     ||      الحلقة رقم - 98 - من دورة إعراب القرآن وتوجيه القراءات : إعراب الآية 258 من سورة البقرة ( دورة توجيه القراءات )     ||      الحلقة رقم - 97 - من دورة إعراب القرآن وتوجيه القراءات : إعراب الآيات 256-257 من سورة البقرة ( دورة توجيه القراءات )     ||      الحلقة رقم - 96 - من دورة إعراب القرآن وتوجيه القراءات : إعراب الآيات 254-255 من سورة البقرة ( دورة توجيه القراءات )     ||      الحلقة رقم - 95 - من دورة إعراب القرآن وتوجيه القراءات : إعراب الآية 253 من سورة البقرة ( دورة توجيه القراءات )     ||     

ما الذى يمنعك من حفظ كتاب الله ؟
المكتبة الصوتية والمرئية || موقع القرآن حياتنا ||QuRaNoUrLiFe || أقسام الناس عند سماع القرآن

عرض المقالة : أقسام الناس عند سماع القرآن

Share |

الصفحة الرئيسية >> مقالات التدبر للقرآن

اسم المقالة: أقسام الناس عند سماع القرآن
كاتب المقالة: ماهر السيد
تاريخ الاضافة: 04/11/2011
الزوار: 1323

{وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُمْ بَطْشاً فَنَقَّبُوا فِي الْبِلادِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ * إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ}[ق:36-37].

قال ابن القيم-رحمه الله-: "الناسُ ثلاثةٌ: رجلٌ قلبُه ميّتٌ، فذلك الذي لا قلبَ له، فهذا ليست الآية ذكرى في حقه.

الثاني: رجلٌ له قلب حيٌّ مستعدٌّ، لكنه غير مستمعٍ للآيات المتلُوةِ، التي يخبر بها الله عن الآيات المشهودة، إما لعدم وُرُودها، أو لوصولها إليه وقلبه مشغولٌ عنها بغيرها، فهو غائبُ القلب ليس حاضرًا، فهذا أيضًا لا تحصُلُ له الذكرى، مع استعداده ووجود قلبه.

والثالث: رجلٌ حيُّ القلب مستعدٌّ، تُليت عليه الآيات، فأصغى بسمعه، وألقى السمع، وأحضرَ قلبه، ولم يشغلْه بغير فهم ما يسمعُهُ، فهو شاهدُ القلب، مُلقي السَّمع، فهذا القِسمُ هو الذي ينتفع بالآيات المتلوَّة والمشهودة.

فالأول: بمنزلة الأعمى الذي لا يُبصر.

والثاني: بمنزلة البصير الطَّامح ببصره إلى غير جهةِ المنظور إليه، فكلاهما لا يراه.

والثالث: بمنزلةِ البصير الذي قد حدَّق إلى جهة المنظور، وأتبعه بصره، وقابله على توسُّطٍ من البُعد والقربِ، فهذا هو الذي يراه.

فسبحان من جعل كلامه شفاءً لما في الصدور.

فاعلم أنَّ الرجلَ قد يكونُ له قلبٌ وقَّادٌ، مليءٌ باستخراج العِبر واستنباط الحِكَم، فهذا قلبه يُوقعه على التذكُّر والاعتبار، فإذا سمع الآيات كانت له نُورًا على نور، وهؤلاء أكملُ خلق الله، وأعظمهم إيمانًا وبصيرةً، حتى كأنَّ الذي أخبرهم به الرسول مشاهدٌ لهم، لكن لم يشعُرُوا بتفاصيله وأنواعه، حتى قيل: إن مثل حالِ الصِّدِّيق مع النبي -صلى الله عليه وسلم-، كمَثَل رجلين دخلا دارًا، فرأى أحدهما تفاصيل ما فيها وجزئيَّاته، والآخر وقعت يدُهُ على ما في الدار ولم ير تفاصيلَهُ ولا جُزئياته، لكن علم أن فيها أمورًا عظيمة، لم يدرك بصره تفاصيلها، ثم خرجا فسأله عمَّا رأى في الدار، فجعل كُلما أخبره بشيء صدَّقه لما عنده من شواهد، وهذه أعلى الدرجات الصديقية، ولا تستبعد أن يَمُنَّ الله المنان على عبدٍ بمثل هذا الإيمان، فإنَّ فضلَ الله لا يدخل تحت حصرٍ ولا حُسبان.

فصاحبُ هذا القلب إذا سمع الآيات وفي قلبه نورٌ من البصيرة، ازداد بها نورًا إلى نوره. فإن لم يكن للعبد مثل هذا القلب فألقى السمع وشهد قلبُهُ ولم يغب حصل له التذكُّرُ أيضًا: {فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ}[البقرة:265]، والوابلُ والطَّلُّ في جميع الأعمال وآثارها وموجباتها. وأهل الجنة سابقون مقرَّبون وأصحابُ يمين وبينهما في درجات التفضيل ما بينهما"[مدراج السالكين:1/442-443].

طباعة


روابط ذات صلة

التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

اعلانات

تسجيلات دورات الموقع صوت

تسجيلات دورات الموقع فيديو

مشروع الجمع صوت وصورة

القرآن الكريم

تعلم كيف تقرء القرآن

تعلم كيف تحفظ القرآن

تدبر القرآن الكريم

متون التجويد

بث الإذاعات

العلاج بالقرآن

رقية لعلاج السحر 

Real Palyer استماع

رقية لعلاج العين والحسد 

Real Palyer استماع

دعاء لمن أصيب بالعين أو الحسد 

Real Palyer استماع

الكتب والبرامج الاسلامية

ركن الرقائق

ملفات تعليمية للغرف الصوتية

ما الذى يعوقك عن حفظ كتاب الله ؟
Powered by: mktba 4.6
جميع الحقوق محفوظة لـ المكتبة الصوتية والمرئية || موقع القرآن حياتنا ||QuRaNoUrLiFe ولجميع المسلمين